fingerprint

تفاصيل المقال

رفضت جهاز التنفس الصناعي فماتت..حكاية اميرة بلجيكية

توفت مريضة تبلغ من العمر 90 عامًا في بلجيكا، بفيروس كورونا الجديد، بعد أن رفضت وضع جهاز التنفس الصناعي لها، وطالبت الأطباء بالحفاظ على الجهاز للمرضى الأصغر سنًا. وأفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بأنه تم إدخال السيدة سوزان هويلرتس، والمصابة بالفيروس القاتل، إلى المستشفى في 20 مارس عندما تدهورت حالتها بسرعة بعد الإصابة بـCOVID-19. يأتي هذا وسط النقص العالمي في أجهزة التنفس أثناء جائحة فيروس كورونا، وهو جزء رئيسي من المعدات في المعركة ضد أمراض الجهاز التنفسي. وبحسب ما ورد، فقد أخبرت “هويلرتس” الأطباء في المستشفى بأنها لا تريد استخدام التنفس الاصطناعي، وحفظه للمرضى الأصغر سنا، مضيفة: “لقد عشت بالفعل حياة طيبة”. وقالت ابنتها “جوديث”: “لا يمكنني أن أقول وداعًا لها ، وليس لدي حتى فرصة لحضور جنازتها”، متابعة أن الأسرة كانت في حيرة من كيفية إصابة والدتهم بالفيروس لأنها بقيت في المنزل وكانت تلتزم بعناية بإجراءات الإغلاق. بوتين يتحدث عن وضع فيروس كورونا في روسيا وسجلت بلجيكا حتى الآن 705 حالة وفاة وفقًا لأحدث حصيلة رسمية، وتمثل حصيلة البلاد يوم الثلاثاء قفزة تقارب 200 حالة وفاة عن تلك التي سجلت في اليوم السابق والتي بلغت 513. الدولة الصغيرة في الاتحاد الأوروبي، التي يبلغ عدد سكانها 11.4 مليون نسمة ، لديها الآن 12757 حالة من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالإصابة بـ COVID-19 ، تم نقل 4،920 منهم إلى المستشفى ، بما في ذلك 1،021 في العناية المركزة..



جميع الحقوق محفوظة لمكتب الحكمي للتوثيق للتوثيق 2019

تصميم وتطوير انجزلي لخدمات الويب