fingerprint

تفاصيل المقال

اختفاء شابين يثير الجدل في جازان..تعرف على التفاصيل؟!!

كشفت أسرة الشقيقين مفرح ومحمد، اليوم السبت، عن تفاصيل تغيبهما منذ 22 عاما، عندما خرجا من منزلهما في مركز عيبان بمحافظة العيدابي شرق منطقة جازان ليبحثا عن عمل ولم يعودا. وقالت العائلة، إن الابن الأكبر مفرح أحمد يحيى الغزواني، والذي كان عمره حينها 19 عامًا، كان ينوي الذهاب إلى مدينة الطائف، بعد أن أُخبر بقبوله في السلك العسكري، وكان لا يزال طالبًا في الصف الثاني ثانوي، فقرر الذهاب لمدينة الطائف، وأخبر أبويه بذلك. وطلب “مفرح” من والديه اصطحاب أخيه محمد الذي يصغره بعام للذهاب معه، والبحث عن وظيفة له أيضًا، الذي كان الأخير قد توقف عن إكمال الدراسة، بعد حصوله على شهادة رابع ابتدائي، فما كان من عائلتهما إلا أن وافقت، رغم أنهما لم يكونا يريدان لمحمد الذهاب. وأخذهما الوالد إلى محافظة صبيا، التي هي غالبًا ما تكون نقطة لانطلاق المسافرين في المنطقة، ومقرًا معروفًا لـ”الكدادة”، حيث توقف على قارعة أحد الطرق، ليبحث لهما عن سيارة تقلهما إلى مدينة الطائف، تأخروا كثيرًا في إيجاد سيارة، وبعد فترة من الانتظار، ذهب والدهما لمحل قريب لقضاء بعض حاجته، وأخبرهما أنه سيعود إليهما في الحال. وطلب والدهما منهما إكمال البحث عن سيارة للسفر معها، وسوف يرجع إليهما ليتأكد هل وجدا سيارة، أو أنهما لا يزالا موجودين، وبعد أن قضى حاجته عاد إلى الموقع الذي كانا فيه، ولم يجدهما، ولم يدر هل وَجدا سيارة أو ما الذي حدث معهما..



جميع الحقوق محفوظة لمكتب الحكمي للتوثيق للتوثيق 2019

تصميم وتطوير انجزلي لخدمات الويب